مشاريع سكنية بنسبة صفر من استهلاك الطاقة

quality iso   تاريخ نشر الموضوع 07/12/2014 حرر بواسطة ادارة موقع الاستدامة
quality iso   596 زائر شاهد هذا الموضوع على الشبكة
view in plain mode  نسخة للطباعة




آمال كاليفورنيا لاستهلاك الطاقة بحلول 2020:

تأمل كاليفورنيا بحلول عام 2020 بأن تُحصّل كافة مشاريعها السكنية نسبة صفر من استهلاك الطاقة، ولكن ما الذي يجعل المنزل خالياً من انبعاث الطاقة؟

وقد تتفاجأ عزيزي القارئ لدى معرفتك بأن الاستدامة تتجاوز مواد البناء وتصل إلى أنظمة التدفئة والتبريد وغيرها من أنظمة استهلاك الطاقة، بل وحتى إلى تقنيات البناء!

فمع زيادة المشاريع المبتكرة، يبدي القائمون على صناعة البناء في كاليفورنيا رغبتهم بأن تُحصّل جميع المساكن الجديدة نسبة صفر في استخدام الطاقة، وعلى الرغم من أن العديد من المعماريين يتّفقون على أن هذا الهدف هو الحل الأكثر عقلانية لمشكلة تزايد الطاقة التي تعاني منها البلاد، ينقسم المطورون والبنائون في الواقع جراء العقبات المالية المحتملة التي تنشأ عن مثل هذا الهدف.

يُذكر أن المجموعات المسؤولة عن هذا الهدف هي لجنة الطاقة ولجنة المرافق العامة في كاليفورنيا، وتستمد هاتان اللجنتان السلطة لإعداد مثل هذا الهدف في إطار قانون الاحتباس الحراري العالمي، والمعروف أكثر باسم AB32، ويهدف هذا القانون إلى خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري لتصل بحلول عام 2020 إلى المستوى الذي كانت عليه في التسعينات أي خفضها بنسبة 25 بالمئة.

وهنا تقول جيني كلينتون، مديرة فرع قسم الطاقة في لجنة المرافق العامة في كاليفورنيا، أنه من المهم جعل الأهداف معروفة في السوق للتأكد من أن الجميع يقومون بدورهم، أما باناما بارثولومي، نائب مدير الكفاءة والطاقة المتجددة في لجنة الطاقة، فقد صرح بأن هذه الاستراتيجية لجعل مالكي المنازل ومطوري المنزل مسؤولين بشكل فردي، هي استراتيجية فعالة اقتصادياً أكثر من بناء بنية تحتية اقتصادية جديدة لتلبية الاحتياجات المتزايدة من الطاقة.

في المقابل يتطلب الوصول إلى هذا الهدف التعاون بين مختلف الوكالات التي قد تتطلب تراخيص حكومية وحوافز وإعانات وبحوث.

حالياً، توصلت لجنة كاليفورنيا للطاقة إلى مجموعة جديدة من المعايير يتم تجديدها مرة كل ثلاث سنوات، وفقاً لذلك يفترض أن تصل بحلول عام 2020 إلى نسبة صفر من استهلاك الطاقة، أما على مدى السنوات التسع المقبلة، فسوف يكون بمقدور البنائين والمشترين التحول إلى المتطلبات الجديدة والنفقات المدفوعة سلفاً.

ويأمل البناة أيضاً بحلول عام 2020، أن تتراجع أسعار المنازل بما يكفي لتغطية النفقات الإضافية الأولية لبناء منازل موفرة للطاقة، وتتراوح هذه النفقات بين خمسة وعشرين وخمسين ألف دولار حسب تقدير المقاولين.

على الرغم من أن تعديل المنازل سوف يكون أمراً صعباً، سوف تتيح المنازل الجديدة فرصة إنتاج عمارة مبتكرة من الناحية التقنية والجمالية على حدٍ سواء بحلول عام 2020.




تاكات مرتبطة بهذا الموضوع

مشاريع سكنية بنسبة صفر من استهلاك الطاقة

المواضيع الاكثر مشاهدة



Share |